تمثال "الكنداكة" في الخرطوم.. خطوة تاريخية لتكريم المرأة

أحد, 11/10/2019 - 15:58

تستعد العاصمة السودانية الخرطوم، لإقامة أول تمثال للنساء اللائي عُرفن تاريخيا بـ"الكنداكات" ولعبن دورا كبيرا في حكم مملكة النوبة المعروفة بحضارة "كوش"، على مدى مئتي عام، خلال الفترة الممتدة بين القرن الثاني قبل الميلاد والأول الميلادي.

وتعاقبت على الحكم، خلال تلك الفترة، كل من أشنقداخيتو وأماني ريناس وأماني شاخيتو وأمانى توري، وكان العامل المشترك بينهن هو القوة والقدرة الفائقة على قيادة الجيوش.

وجاء ذكر لقب "كنداكة" في قصة حارس الكنوز في الإنجيل والتي تدور أحداثها في أرض السودان الحالية.

وسلطت انتفاضة ديسمبر التي أطاحت بنظام عمر البشير في السودان، الضوء على الدور النسائي في الحضارة السودانية التي تستمد جذورها من الحضارة النوبية؛ وهي الأقدم في التاريخ وتضم الكثير من الحقائق والأساطير المثيرة للجدل.

ومع بداية الاحتجاجات السودانية، ظهر الدور الكبير للمرأة؛ والذي تجسد من خلال الصورة الشهيرة للفتاة آلاء صلاح التي كانت تقود المسيرات المناهضة لنظام البشير، وهي ترتدي ثوبا أبيض وحليا وإكسسوارات تقليدية تعكس تراث الماضي وهي تهتف: "أنا حبوبتي كنداكة" لتلهم النساء والرجال على السواء